تعرف على قصة موسى وفرعون للأطفال

بواسطة

ولادة موسى عليه السلام

يعتبر موسى – عليه السلام – من الأنبياء الذين أرسلهم الله – سبحانه – إلى بني إسرائيل في مصر ليقودهم إلى دين التوحيد وعبادة الله وحده الملك فيكون. فتى سيأتي من بني إسرائيل ، ليقضي على ملك فرعون ، حيث وضعت أم موسى ابنها في نعش وألقته في البحر لإخفائه من استبداد فرعون ، حيث ذهب التابوت إلى فرعون. التقطته خادمات القصر والقصر وأحضروه إلى زوجة فرعون ، وعندما فتحته وجدت طفلاً بداخله ، ثم أخبرت فرعون أنه يريد قتله ، لكن زوجته توسلت إليه ألا يقتله ويتركه. لها ، وبموافقة فرعون على طلب زوجته ، وافق على موته.[1]

قصة قصيرة لموسى وفرعون للأطفال

تعتبر قصة موسى – صلى الله عليه وسلم – من أعظم وأشهر القصص في القرآن الكريم ، وقد ورد ذكرها في كثير من الأماكن وفي الآيات الشريفة ، وهي قصة مليئة بالأحداث والتفاصيل المذهلة ، مع العديد من الفوائد والدروس والدروس التي يجب أن يتعلمها موسى مع فرعون بالتفصيل بكل الأحداث:

يشوف موسى النار في طريق عودته إلى مصر

طلب موسى (عليه السلام) الإذن بعد أن انتهى من الوقت المحدد واصطحب عائلته للعودة إلى مصر لرؤية أقاربه وفي طريق عودته رأى حريقًا بجوار جبل الطور حيث ذهب لرؤية ولما وصل موسى سمع نداء من الله يقول: (يا موسى إنا الله رب العالمين).[5]أراد الله أن يرمي موسى عصاه وعندما ألقى بها تحولت إلى ثعبان ، ففزع موسى وعاد حيث سمع نداء من الله يقول (يا موسى ، تعال ولا تخاف عليك من آمنين).[6]ثم أمره الله أن يضع يده في جيبه فتخرج بيضاء بلا ضرر كما أمره الله أن يضع يديه على صدره لينال راحة البال.[7]

 

انقسام  البحر الى قسمين وخلاص بني إسرائيل

أراد فرعون أن يقتل موسى وكل من أسلم معهم ، فطاردهم وهم يفرون ، ولما وصلوا البحر خاف بنو إسرائيل أن يأسرهم فرعون فقال موسى – عليهم السلام -: الرب سيهديني)[11]كما أوحى الله – سبحانه وتعالى – بموسى أن يلقي بعصاه في البحر ، فألقى بها وتجمع ماء البحر من جهتين كأنه جبل.[12]

انظر أيضا: تعرف على المناولة الأولى عند المسيحيين

دروس من قصة موسى وفرعون

هناك العديد من الدروس التي يمكن تعلمها من قصة موسى – صلى الله عليه وسلم – مع فرعون ، منها حقيقة أن المسلم لديه رأي حسن في أن الله سبحانه وتعالى هو أساس الخلاص ، فإن الله تعالى لا يخيب أبدًا عبده كما هو. يتم عرض هذه الدروس على النحو التالي:[13]

  1. إبادة الله لأعدائه الكافرين والمتغطرسين والمضطهدين في الأرض.
  2. هذا النصر والخلاص سيكونان في النهاية للمؤمنين بالله القدير.
  3. يعين الله عباده الضعفاء على الأرض ويهبهم بركات كثيرة.
  4. يأتي الإرشاد من الله ، لأنه بالرغم من أن موسى ولد في بيت فرعون ، فقد اختاره الله نبيًا.
  5. الصبر على البلاء من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الخلاص بإذن الله.

 

انظر أيضا: قصة سيدنا موسى عليه السلام مكتوبة بالكامل

وبالنهاية قد قرأنا قصة قصيرة لموسى وفرعون للأطفال. وتحدثنا عن قصة سيدنا موسى عليه السلام على فرعون وصراخ موسى عليه السلام لفرعون وشرح مصير فرعون وقومه ، وألقينا الضوء على ظلام الدروس من هذه القصة.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *